منتديات الإمتياز للتعليم

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
منتديات الإمتياز للتعليم

منتدى خاص بجميع المواد التعليمية جميع المستويات

   



المواضيع الأخيرة

» دفتر الأنشطة العلمية.pdf
الجمعة ديسمبر 01, 2017 6:08 pm من طرف mohamed

»  المؤتمر العربى السادس التطوير الإدارى فى المؤسسات الحكومية فرص التحول البناء مقر الأنعقاد : القاهرة – جمهورية مصر العربية مدة الانعقاد : من 24 الى 28 ديسمبر 2017م
السبت نوفمبر 04, 2017 12:03 pm من طرف مروة الدار

» Sixth Arabian conference (governmental organizations administrative development) Effective transformation opportunities Location: Cairo –Egypt Duration: 24:28 December 2017
الأحد أكتوبر 29, 2017 2:58 pm من طرف مروة الدار

» شركة مكافحة حشرات بالمدينة المنورة | المنزل
الأحد أكتوبر 29, 2017 10:52 am من طرف مريم صلاح

» شركة رش مبيدات بالمدينة المنورة |المنزل
الخميس أكتوبر 26, 2017 10:24 am من طرف مريم صلاح

» شركة رش مبيدات بالمدينة المنورة |المنزل
الخميس أكتوبر 26, 2017 10:24 am من طرف مريم صلاح

» شركة مكافحة حشرات بالمدينة المنورة | المنزل
الأربعاء أكتوبر 25, 2017 12:27 pm من طرف مريم صلاح

» شركة مكافحة حشرات بالمدينة المنورة | المنزل
الأحد أكتوبر 22, 2017 10:22 am من طرف مريم صلاح

» شركة مكافحة حشرات بالمدينة المنورة | المنزل
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 11:58 am من طرف مريم صلاح

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    هل تعلم ..................موسوعة 1000000 معلومة

    شاطر
    avatar
    الأستاذ:مباركي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 525
    نقاط : 1300
    تاريخ التسجيل : 05/03/2013
    العمر : 44
    الموقع : الإمتياز للتعليم

    هل تعلم ..................موسوعة 1000000 معلومة

    مُساهمة من طرف الأستاذ:مباركي في الثلاثاء مارس 19, 2013 5:23 pm

    عند
    انطلاق السحب الرعدية فوق الأرض ، تحمل معها شحنات كبيرة من الأيونات
    السالبة . ويسير بنفس اتجاهها لكن على الأرض . وعندما تقترب الشحنتان من
    بعضها البعض ، ينزل عمود من الإلكترونيات من السحب فتقابله الشحنات الموجبة
    المتصاعدة من الأرض . عندما يلتقي الاثنان معا ، يحدث تفريغ كهربائي.

    أثناء
    سير الشحنات الموجبة على الأرض ، تقوم باستمالة وإثارة الذرات الموجودة في
    طريقها مما يتسبب في إطلاق تفاعلات كهربائية تصدر طاقة بشكل حرارة .
    وارتفاع درجة الحرارة هنا تكون قليلة وموجزة لكنها كافية جدا السريع عملية
    تخثر الحليب .

    لماذا تتساقط أوراق الأشجار؟
    قليلة
    هي عجائب الطبيعة التي تضاهي ورق الأشجار ورعة وجمالا وتعقيدا . لكنها
    أروع من أن تكون مجرد قطعة جميلة . إنها تحفة من تحف الهندسة الطبيعية التي
    تطورت عبر ملايين السنين ، تصنع الطعام للنبات الذي يحملها وتؤمن الغذاء
    لجميع حيوانات الأرض وللبشر أيضا.

    والأوراق
    هي الأجزاء المتفرعة من الجذع أو الساق ، تتكون من نفس الألياف والأنسجة
    التي يتطور منها البرعم . وتتكون ورقة النبتة من سطح أخضر عريض متباين
    الأشكال ، يرتبط بالساق بعرق صغير . يتفرغ داخل سطح الورقة مجموعة من
    العروق المتفرعة نحو الخارج ، التي تنقل المواد الغذائية إلى أنسجة الورقة ،
    وتدعمها كما تدعم الضلوع جسم الإنسان.

    وتعرف
    هذه العملية باسم " عملية البناء الضوئي " التي تعتبر المفتاح الرئيسي
    لقدرة النبتة على إنتاج الطعام . وتتكون جميع النباتات من ] اليخضور[
    الكلوروفيل ، وهي صبغة خضراء تمتص أشعة الشمس ، وتمكن النبات من بناء
    الكربوهيدرات من ثاني أوكسيد الكربون الجوي ومن الماء .

    وتذهب
    كل هذه المواد الكيميائية إلى البناء الداخلي للورقة ، التي تحميها طبقة
    من الجلد النباتي ، وهو مرتبط بجلد الساق ، مما يمنع دخول أي عنصر مؤذي من
    الخارجي .

    ويحتوي
    الجزء الداخلي من الورقة خلايا طرية الجدران . يتكون خمسها من مادة
    الكلوروبلاست الذي يحتوي على مادة الكلوروفيل التي تمتص ضوء الشمس . وتفرز
    هذه الخلايا الإنزيمات – وهي البروتينات التي تفرزها الخلايا الحية – والتي
    تمثل المادة المحفزة في التفاعل الكيميائي الذي تعتمد عليه حياة النبتة .

    وعند
    بدء عملية البناء الضوئي ، تقوم هذه الأنزيمات بالتعاون مع طاقة أشعة
    الشمس بكسر الماء إلى عنصرين هامين وهما الهيدروجين والأوكسجين . وينطلق
    الأوكسجين الناتج عن عملية البناء الضوئي ثغرات خاصة موجودة على سطح ورقة
    النبات ، ليحل مكانه الأوكسجين الذي امتصته النبتة أثناء عملية التنفس .
    وفي نفس الوقت ، فإن الانزيمات تتحد مع الهيدروجين المنطلق من الماء ومع
    ثاني أوكسيد الكربون لتكون الكربوهيدرات التي تعتبر أساس حياة النباتات
    والحيوانات وبالتالي الإنسان . لذا ، يمكننا أن نقول أن التفاعل الكيميائي
    الذي يحدث داخل الورقة ، وهو عنصر حيوي جدا للحياة على الأرض . وهنا نعود
    إلى سؤالنا الأصلي حول سبب تساقط أوراق الأشجار في فصل الخريف . وتحدث هذه
    الظاهرة مرة في السنة في الأشجار الموسمية وكل سنتين أو ثلاثة في الأشجار
    الدائمة الإخضرار.

    وستجد
    الإجابة عن السؤال ، في أولويات في حياة الورقة . فرغم أنها تشارك بدور
    فعال في العالم المحيط بها ، إلا أن واجبها الرئيسي هو في دعم أمها الشجرة ،
    وعلى الأخص في مرحلة معينة من النمو ، حين لا تكون الشجرة قادرة على
    امتصاص الغذاء الكافي لها من التربة . ورغم أن عملية إنتاج السكر تستمر
    باستمرار حياة النبتة ، إلا أنها لا تكون ضرورية جدا في طور النمو.

    إن
    تساقط الأوراق في مختلف أنواع الأشجار ، يحدث بسبب ضعف المنطقة التي تربط
    الأوراق بساق النبتة أو البرعم . وتأخذ الطبيعة مجراها فيتم سقوط الأوراق
    عندما يصبح النهار قصيرا فتبطئ عملية البناء الضوئي وتقل كمية الضوء
    الواصلة إلى الأوراق .وعندما يحدث ذلك ، تتكون خلايا طرية عبر قاعدة العنق
    الواصل بين الورقة والساق ، فتسقط الورقة . ويلتئم الجرح بسرعة لأن الخلايا
    الطرية تفلق الساق الجريح وتحول دون فقدان المزيد من المواد الغذائية ،
    وهو أمر خطير في أشهر الشتاء الباردة والتي يقل فيها الضوء والغذاء .

    لماذا تقوم دودة الخشب بمهاجمة الأنواع القديمة من الخشب الرقائقي وتتجنب الأنواع الحديثة؟

    كانت
    المحاولات الأولى لصنع الخشب الرقائقي ( وهو عبارة عن طبقات مغراة من
    الخشب مضغوطة فوق بعضها البعض لتشكل قطعة واحدة من الخشب دون ظهور ما
    يمسكها ) سيئة من ناحية القوة والقدرة على التماسك وتحمل الاستخدام . وكانت
    عرضة دائما لغزو دود الخشب . أما الأنواع الحديثة التي ظهرت في بداية
    الستينات كانت رائعة وقوية ولا تعاني أي مشاكل . فما هو السبب ؟

    كان
    النجارون يستخدمون في ما مضى أنواعا عديدة من الغراء المستخرج من منتجات
    حيوانية ، واحد اشهر الأنواع المستخدمة في صنع الأدوات الخشبية ، كان
    مستخرجا من الحليب . واشهر نوع آخر من الغراء ، كان يستخرج من طهي عظام
    الحيوانات (الماشية) وغليها جيدا مع الماء . هنا ندرك سبب مشاكل الأخشاب
    فيما بعد . لأن الغراء فيها كان يمتص الماء بقوة شديدة ، الأمر الذي يفسد
    القطعة المصنوعة من الخشب الرقائقي .

    لكن ماذا عن دودة الخشب؟

    دودة
    الخشب هي العدو اللدود للمفروشات الخشبية ، حيث يؤدي وجودها الى تخريب
    كبير في جذوع الأشجار المقطوعة المكونة للقوارب والاطواف والمفروشات
    المنزلية . وهذه الديدان لا تلتهم مفروشاتك نتيجة حقد مسبق ، لكنها تفعل
    ذلك لتوليد طاقة كافية لتعيش وتتكاثر بحيث تناضل لبناء المواد الغذائية
    التي تحتاجها .

    ومن
    بين أهم المجموعات الغذائية التي تحتاجها هي مركبات النيتروجين المكونة
    لبروتينات البناء . وتفتقر الأخشاب الى هذا النوع ، لذا تضطر الدودة الى
    التهام كمية كبيرة من الخشب نسبة الى حجمها طبعا . وبشكل عام ، فإن دود
    الخشب يلتهم أي نوع من الأخشاب ، قاسيا كان أم هشا ، وبالطبع فإن الطاقة
    الكبيرة التي تنفقها الدودة في التهام الخشب القاسي يقابلها كمية اكبر من
    المجموعات الغذائية التي تأخذها . ولو أن الأمر كان بهذا الشكل ، لتخصص
    الدود في أنواع معينة من الأخشاب ، بسبب ما تقدمه من مواد غذائية . لكن
    الحقيقة تختلف ، فدود الخشب يتبع قواعد عامة . ومع تدخل الإنسان عند صنع
    الخشب الرقائقي واستخدام الغراء الحيواني الأصل اصبح يقدم للدود بروتينا
    هاما جاهزا للالتهام . فلا عجب أن ينجذب الدود نحو هذا النوع . فلا بد أن
    الأمر كان بالنسبة لهم مساويا لمنظر طبق به شريحة لحم مشوية أمام إنسان
    جائع جدا .

    لكن
    للأسف لا يوجد ما يسمى بالطعام المجاني ، إذ أن الوضع لا يستمر الى الأبد .
    ومع زيادة استخدام أنواع الغراء الصناعية المعقدة بدءا من الستينات ، فإن
    الأنواع الجيدة من الخشب الرقائقي أصبحت ممتازة من ناحية المتانة ومقاومة
    الماء وفي الوقت نفسه ، فإن دود الخشب فقد فرصته السهلة في وجود البروتين
    الجاهز بحيث اصبح الأمر بالنسبة لهذا النوع شيئا من الماضي .

    لماذا نرسم الخرائط والشمال نحو الأعلى؟!
    تتفق
    جميع الجهات المسؤولة عن رسم الخرائط – خصوصا في العصر الحديث – على رسم
    الشمال في الجهة العلوية، لكن هذا الأمر لم يكن صحيحا دائما.

    بدأت
    عملية رسم الخرائط مع إنسان الكهف – حيث قام برسم أساليب الصيد وأماكنها
    وقد ضم إليها أحيانا بعض ملامح تميز المكان جغرافيا.ورسالتهم، بغض النظر عن
    أي إشارة كانوا يفكرون بها في ذلك الحين، واضحة وبسيطة: هنا، وفي هذا
    الوقت من السنة ، يوجد طعام وفير.

    وأقدم
    خريطة مقبولة ومعروفة في العالم مرسومة على طاولة من الطين في العام 3800
    قبل الميلاد ، وتوضح نهر الفرات الذي يتدفق شمال بلاد ما بين النهرين –
    العراق. وكانت تلك الخريطة والكثير من سواها مجرد رسومات تضم ملامح محلية
    عن بيئات مختلفة.

    واستمر ذلك قرونا عدة حتى بدأ قدماء الإغريق بوضع أسس واضحة لعلم الفلك والحساب والخرائط.

    وفي
    مقدمة الرواد الإغريق في مجال الفلسفة وعلم الحساب . كلاوديوس بطليموس
    المعروف ببتولمي (90 – 168 بعد الميلاد). وكان أول من رسم خريطة للعالم
    المتحضر، مرتكزة على المعلومات المتوفرة وليس على مجرد احتمالات . قبل ذلك
    كان البابليون قد حاولوا رسم خريطة العالم، لكنهم قدموها بصورة طبق مسطح
    وليس شكل كروي ، وهو الشكل الذي اقتبسه بطليموس لاحقا عنهم . وبالطبع فإن
    المعلومات التي كانت متوافرة في ذلك الوقت أدت به إلى الوقوع في أخطاء عدة
    أثناء رسم خريطة الأرض ، مثل رسم الجزر الإنكليزية – إنجلترا واسكتلندا –
    متصلة ببعضها البعض، كما قام بتقدير مساحة الصين والمحيط الأطلسي بشكل
    مبالغ فيه. لكن على الرغم من كل هذا ، كانت خريطته دليلا على جهد كبير قام
    به ، لأنه أرفق الخريطة بمرشد في الجغرافيا مقسم إلى ثمانية أجزاء، وفيه
    قام بتلخيص أعمال من سبقه من العلماء والجغرافيين . وبقيت مؤلفاته مرجعا
    لأكثر من ألف عام. وفي الحقيقة نجد أن كريستوفر كولومبوس استخدم منه جزءا
    حيث اتجه للبحث عن العالم الجديد، الأمر الذي سبب له بعض المتاعب نتيجة خطأ
    بطليموس في تقدير حجم المحيط الأطلسي، وعدم علمه أساسا بوجود المحيط
    الهادي.

    والمهم
    في خريطة بطليموس هو أنه رسم الشمال في الأعلى، ذلك لأنه قرر حينها أن
    يكون شرق الخريطة نحو النجم القطبي، وهو اختيار منطقي جدا، لأن النجم
    القطبي كان دليلا غير متحرك يرشد الرحالة أثناء سفرهم في تلك العصور.

    وبقي
    موضوع وجود الشمال في الجهة العلوية من الخريطة دون جدال حتى بداية العصور
    الوسطى. فاستمر العلماء برسم الخريطة حسب تعليمات بطليموس على الرغم من
    معارضة الكنيسة، إلا أن الوضع لم يبق طويلا على ما هو علية، فقد أصبحت
    القدس مركز المسيحية من كل أقطار الأرض، وبذلك انتقل الشرق ليصبح في أعلى
    الخرائط.

    وقد اشتهرت تلك الخرائط بأنها ثلاثية، حيث لا تظهر إلا أوروبا وآسيا وأفريقيا المفصولة عنها بالبحر المتوسط ونهر النيل.

    ولم
    تكن تلك الخرائط ذات نفع للملاحين.ثم بدأت معالم الخرائط الدقيقة تتضح مع
    بداية القرن الرابع عشر، حيث زادت عملية الاستكشاف والتجارة البحرية، وبدأ
    الاعتماد جديا على البوصلة المغناطيسية، وهي آلة كان الفايكنغ أول من
    استخدمها بشكلها البدائي. ومرة اخرى، عاد الشمال إلى موقعه الصحيح أعلى
    الخرائط لتكون جميع المعالم مرتبطة بمغناطيسية الشمال.

    وقد
    تم رسمها بشكل دائم لأول مرة في العام 1569، حين قام أشهر رسام خرائط في
    تاريخ البشرية Gerardus Mercator of Flanders بتطوير شكل أسطواني يتقاطع
    فيه الخطوط الشمالية الجنوبية، وكان ذلك الشكل أول مجسم يظهر الأرض منحنية
    على سطح خريطة مسطحة.

    لماذا يحافظ ورق الألمنيوم على الأشياء ساخنة (او باردة)؟
    تنتقل الحرارة بثلاث طرق : التوصيل – بالنقل أو الحمل – بالإشعاع.

    التوصيل:
    هو عبارة عما يحدث عند وجود مادة ساخنة مع مادة أبرد، حيث تنتقل الحرارة
    وبشكل طبيعي من المادة الأسخن. فإذا وضعت يدك في وعاء فيه ماء باردا ستصبح
    يدك أبرد، وسيصبح الماء بعد ذلك دافئا اكثر.

    النقل
    الحراري: تزداد حرارة الهواء الموجود حول مادة ساخنة، عن طريق عملية النقل
    الحراري. والهواء الساخن أقل كثافة من الهواء البارد لذا فإنه يرتفع ليحل
    مكانه الهواء البارد الموجود في الأعلى، (انظر لماذا يرتفع البالون المنفوخ
    بالهواء الساخن؟) وتستمر العملية على هذه الحال حتى تبرد حرارة هذا الشيء
    أو المادة وتصبح معادلة لجو الغرفة.

    (تعمل
    أجهزة التدفئة المركزية بنظام النقل الحراري، وما لم تصبغها باللون الأسود
    غير اللماع، سيكون من المنطقي أكثر ان تسميها "أجهزة التسخين الحراري").

    الإشعاع
    الحراري: رغم أن كل الحرارة الصادرة عن مدفأة الفحم أو الخشب التقليدية
    تنطلق الى الخارج عبر المدخنة عن طريق النقل الحراري، إلا أن الدفء الذي
    يعم الغرفة ينتقل عن طريق الإشعاع الحراري. ( هذا النوع من الإشعاع لا
    يحتاج الى وسط ناقل، مما يعني أن الأشياء مثلا في مكنسة كهربائية ستبرد،
    فتتمكن بالتالي من نقل الحرارة المحيطة بها الى أشياء أخرى رغم عدم وجود
    إمكانية للتسخين عبر الحمل أو التوصل الحراري. ولو لم تكن هذه الحالة
    مقبولة علميا لما تمكنت الشمس من تسخين الأرض).

    إن
    الأسطح اللماعة والألوان الفاتحة تعتبر مواد قليلة الإشعاع بحيث تمتص
    الحرارة مقارنة بالأسطح الداكنة والكئيبة الألوان. والأمثلة على صدق هذا
    الكلام كثيرة في حياتنا اليومية. فنحن نلاحظ أن غطاء خزان ماء التبريد
    الموجود في محرك السيارة مطليا دائما بالأسود غير اللماع وذلك حتى يتم
    تشجيع فقد بعض حرارة الماء عن طريق الإشعاع.

    ويجدر
    بنا أن نشير هنا الى أن هذا الكلام ينطبق على جميع اشكال الإشعاع – وليس
    على الحرارة فقط. فمثلا يتم طلاء الأسطح الخارجية لبعض الطائرات الحربية
    باللون الأسود غير اللامع حتى يمتص الموجات المصغرة الصادرة عن الرادارات
    فتصبح الطائرة خفية لا يمكن لأحد تعقبها.


    [center]وينطبق
    نفس المبدأ السابق على كيفية تمكن مادة الألمنيوم، من المحافظة على الطعام
    دافئا، أو تجعلنا قادرين على استخدامها لتسخين أو طهي الطعام بسرعة. فإذا
    وضعت الجانب اللماع من ورق الألمنيوم نحو الداخل، ستتمكنين من الحفاظ على
    الطعام دافئا، أو ستقللين من وقت الطهي.

    ومثال
    آخر يوضح نفس الظاهرة، هو بطانية الفضاء، التي تستخدمها فرق الإنقاذ في
    الأجواء الباردة، حيث تصنع هذه البطانية من مواد مقاومة للريح والماء
    تغطيها طبقة من الألمنيوم العاكس أو اللماع. فإذا قام المنقذ بلف الجزء
    اللماع حول المصاب، سيتمكن من الحفاظ على اكبر قدر ممكن من الحرارة على جسم
    الأخير.

    وبشكل
    مشابه، فإنك إذا نظرت داخل قارورة المكنسة الكهربائية سترى أن الأسطح
    الداخلية لها فضية اللون. والمكنسة تمنع انتقال الحرارة والغبار منها عبر
    التوصيل او النقل لكن السطح اللماع الداخلي يقوم بتقليل أي انتقال عن طريق
    الإشعاع..والمواد الباردة؟!

    لا تنحصر مزايا ورق الألمنيوم في المحافظة على سخونة الأشياء . بل تتعدى ذلك الى المواد البارة أيضا.

    فإذا
    قمت بلف طبق من السندويشات (الشطائر) بورق الألمنيوم على أن يكون سطحه
    اللماع نحو الخارج، سيؤمن لك هذا النوع من الورق المحافظة على ما في الطبق
    باردا وذلك بعكس الحرارة الخارجية عن الشطائر مما يحافظ عليها طازجة، أكثر
    من أن تبقى معرضة للهواء

    لماذا تعتبر بعض المواد – مثل مادة كيفلر مضادة للرصاص ؟!

    تتكون المادة المركبة عادة من خصلات من الألياف ممزوجة مع مادة أخرى تسمى المصفوفة أو المنهجية . وذلك لتقويتها .

    وأوضح
    أمثلة على ذلك هي في المادة التي كان يستخدمها الفراعنة لصنع أغطية
    المومياءات . ومثل آخر نأخذه من عصرنا الحديث في المانيا الشرقية سابقاً
    حيث كانوا يستخدمون مادة مركبة لتصفيح السيارات بها . والباكليت وهو
    الراتينج الصناعي الذي تتم تقويته بإضافة الزجاج أو ألياف الكربون إليه .
    وأحيانا نجد أن البعض يقوي الاسمنت بوضع صفائح من المعدن داخله . فيحميه من
    التداعي إذا تعرض لضغط عال بينما نجد أن في الخشب ، مادة مقوية طبيعية كما
    يقول المهندسون ، وذلك لوجود الياف السيليلوز فيها . وكيفلر هو الاسم
    الصناعي لمادة إكتشفها ستيفاني كاوليك عام 1965م وتحتوي هذه المادة أساساً
    على سلسلة جزئيات من صنع الإنسان وتعتمد هذه السلسلة على الترابط القوي بين
    حلقات ذرات الكربون تبلغ قوة هذه الحلقات نحو خمسة أضعاف الفولاذ وتتمتع
    بخاصية عدم التمدد أيضاً وحالياً تعد هذه المادة من أعظم اختراعات الإنسان .
    وتعتبر
    طريقة صنع المواد المركبة هذه أمراً معقداً جداً وغير مفهوم حتى يومنا هذا
    ومازال المهندسون يستخدمونها في صنع العديد من الأشياء لكن بطريقة سرية
    وذلك فإن أهداف الاستخدام تختلف باختلاف أنواع المواد المركبة سواء كانت
    مقطعة أو طويلة منفردة أو منعزلة جامدة أو لينقاسية أو قابلة للتمدد وقد
    كتب المتخصصون العديد من الكتب الضخمة حول هذه المواد لذا فإن ما ستقرأه
    ألان يعتبر زيادة التوضيح .
    الموضوع الأصلى من هنا: شبكة منتديات الكوت *·~-.¸.-~*.. ღأكثر من مليون معلومة قيمةღ .. ثلاثة أجزاء !! *·~-.¸.-~*

    لجميع
    المواد طاقة كامنه وأوضح مثل على ذلك في توتر سطح الماء . فإذا راقبت حشرة
    تسير فوق الماء سترى أن أرجلها تحدث نقطاً أو ثقوباً مخروطية على سطح
    الماء . وهذه الثقوب تزيد مساحة السطح بالطبع وتطفو الحشرة لأن طاقتها
    الكامنة ( الناتجة عن وزنها ) متزنة تماماً مع زيادة طاقة سطح الماء .
    وتميل السوائل إلى تقليل طاقة السطح لديها قدر الإمكان . ويمكنك ملاحظة ذلك
    حين تكون المساحة الإجمالية لسطح القطرات أقل من مساحة محتويات كمية الماء
    نفسها في عامود أسطواني رفيع . في الواقع ، تتصرف المواد الصلبة بالطريقة
    نفسها . لكن إيجاد مساحة أكبر في مادة جامدة يحتاج إلى زيادة في الطاقة .

    الرصاصة

    إن
    سرعة موجة الصدمة في أي مادة تعبر عادة عن سرعة الصوت في هذه المادة والتي
    ستكون بالطبع أسرع بكثير من سرعة الرصاصة . وبالتالي ، عندما تضرب الرصاصة
    سطح مادة جامدة ، فإن موجات الصدم ستتجه نحو الخارج على الجانبين بشكل
    أسرع من الرصاصة نفسها . وهذا يعني ، على المادة الواقية أن تتمتع بالوقت
    الكافي للقيام بمهمتها . وفي حالة المواد المركبة ستنتشر الصدمة في سلسلة
    من الانكسارات داخل المادة المصفوفة ،والتي تميل للسير بشكل مواز لسطح
    الألياف مبعدة الصدمة عن قلب المادة المركبة . وفي حالة مادة كيفلر نجد أن
    الألياف غير مرنة إلى حد يستوجب تسليط طاقة هائلة لتحقيق هذا الأمر . وإذا
    كانت الألياف مصفوفة بشكل متعاكس أو متصالب فإن الصدمة ستتفرع وتجد أسطحاً
    جديدة للصدمات التي تليها . ويحدث كل ذلك في اقل من عشر الثانية لكن الطاقة
    التي تمتصها المادة والتي تجد كل هذه الأسطح الجديدة ضمن الألياف قادرة
    تماماً على ردع رصاصة من الدخول .

    لماذا لا يوفر لنا الفولاذ مثل هذه الحماية ؟

    عدا
    عن خفة وزن المواد المركبة نسبة إلى الفولاذ ، فإن نوع الحماية التي
    يقدمها درع من الحديد قد تشكل خطراً على الإنسان ، حتى في حال عدم اختراقه ،
    لأن طريقة انتقال موجات الصدم داخله قد تسبب تقشراً على السطح الداخلي له .
    الأمر الذي يعتبر بخطورة الرصاصة نفسها . وهناك بعض أنواع من القذائف
    المضادة للدبابات ، مصممة خصيصاً لنسف الدبابات وتدميرها ، فما بالك بدرع
    من المادة نفسها لا تتجاوز سماكته سنتمترات .

    أخيراً
    يجدر بنا أن نذكر أن استخدام المواد المركبة لا يقتصر على الأمور الحربية
    بل يتجاوز ليصبح مادة أساسية في صنع ( الفايبر غلاس ) الحديث الذي تتكون من
    المراكب والخزانات والكثير من أنواع المفروشات .

    ماهي البصمه الوراثيه ؟
    بداية ما هو الـ "DNA"؟"(DNA)":
    هي
    المادة الوراثية الموجودة في خلايا جميع الكائنات الحية"، وهي التي تجعلك
    مختلفًا، إنها الشفرة التي تقول لكل جسم من أجسامنا: ماذا ستكون؟! وماذا
    ستفعل عشرة ترليونات (مليون مليون) من الخلايا؟!.

    وطبقًا
    لما ذكره العالمان: "واطسون" و "جريح" في عام 1953 فإن جزيء الحمض النووي
    "(DNA)" يتكون من شريطين يلتفان حول بعضهما على هيئة سلم حلزوني، ويحتوي
    الجزيء على متتابعات من الفوسفات والسكر، ودرجات هذا السلم تتكون من ارتباط
    أربع قواعد كيميائية تحت اسم أدينينA ، ثايمين T، ستيوزين C، وجوانين G،
    ويتكون هذا الجزيء في الإنسان من نحو ثلاثة بلايين ونصف بليون قاعدة.

    كل
    مجموعة ما من هذه القواعد تمثل جينًا من المائة ألف جين الموجودة في
    الإنسان، إذًا فبعملية حسابية بسيطة نجد أن كل مجموعة مكونة من 2.200 قاعدة
    تحمل جينًا معينًا يمثل سمة مميزة لهذا الشخص، هذه السمة قد تكون لون
    العين، أو لون الشعر، أو الذكاء، أو الطول، وغيرها (قد تحتاج سمة واحدة إلى
    مجموعة من الجينات لتمثيلها)

    اكتشاف البصمة الوراثية

    لم
    تُعرَف البصمة الوراثية حتى كان عام 1984 حينما نشر د. "آليك جيفريز" عالم
    الوراثة بجامعة "ليستر" بلندن بحثًا أوضح فيه أن المادة الوراثية قد تتكرر
    عدة مرات، وتعيد نفسها في تتابعات عشوائية غير مفهومة.. وواصل أبحاثه حتى
    توصل بعد عام واحد إلى أن هذه التتابعات مميِّزة لكل فرد، ولا يمكن أن
    تتشابه بين اثنين إلا في حالات التوائم المتماثلة فقط؛ بل إن احتمال تشابه
    بصمتين وراثيتين بين شخص وآخر هو واحد في الترليون، مما يجعل التشابه
    مستحيلاً؛ لأن سكان الأرض لا يتعدون المليارات الستة، وسجل الدكتور "آليك"
    براءة اكتشافه عام 1985، وأطلق على هذه التتابعات اسم "البصمة الوراثية
    للإنسان" The DNA Fingerprint" ، وعرفت على أنها "وسيلة من وسائل التعرف
    على الشخص عن طريق مقارنة مقاطع "(DNA)"، وتُسمَّى في بعض الأحيان الطبعة
    الوراثية "DNA typing"

    كيف تحصل على بصمة وراثية؟

    كان د."آليك" أول مَن وضع بذلك تقنية جديدة للحصول على البصمة الوراثية وهي تتلخص في عدة نقاط هي:

    1- تُستخرَج عينة الـ"(DNA)" من نسيج الجسم أو سوائله "مثل الشعر، أو الدم، أو الريق".

    2-
    تُقطَع العينة بواسطة إنزيم معين يمكنه قطع شريطي الـ "(DNA)" طوليًّا؛
    فيفصل قواعد "الأدينين A"و "الجوانين G" في ناحية، و"الثايمين T"
    و"السيتوزين C" في ناحية أخرى، ويُسمَّى هذا الإنزيم بالآلة الجينية، أو
    المقص الجيني.

    3-
    تُرتَّب هذه المقاطع باستخدام طريقة تُسمَّى بالتفريغ الكهربائي، وتتكون
    بذلك حارات طولية من الجزء المنفصل عن الشريط تتوقف طولها على عدد
    المكررات.

    4- تُعرَّض المقاطع إلى فيلم الأشعة السينية "X-ray-film"، وتُطبَع عليه فتظهر على شكل خطوط داكنة اللون ومتوازية.

    ورغم
    أن جزيء الـ"(DNA)" صغير إلى درجة فائقة (حتى إنه لو جمع كل الـ "(DNA)"
    الذي تحتوي عليه أجساد سكان الأرض لما زاد وزنه عن 36 ملجم) فإن البصمة
    الوراثية تعتبر كبيرة نسبيًّا وواضحة.

    ولم
    تتوقف أبحاث د."آليك" على هذه التقنية؛ بل قام بدراسة على إحدى العائلات
    يختبر فيها توريث هذه البصمة، وتبين له أن الأبناء يحملون خطوطًا يجيء
    نصفها من الأم، والنصف الآخر من الأب، وهي مع بساطتها تختلف من شخص لآخر.
    يكفي
    لاختبار البصمة الوراثية نقطة دم صغيرة؛ بل إن شعرة واحدة إذا سقطت من جسم
    الشخص المُرَاد، أو لعاب سال من فمه، أو أي شيء من لوازمه؛ فإن هذا كفيل
    بأن يوضح اختبار البصمة بوضوح كما تقول أبحاث د. "آليك".

    قد
    تمسح إذًا بصمة الأصابع بسهولة، ولكن بصمة الـ"(DNA)" يستحيل مسحها من
    ورائك، وبمجرد المصافحة قد تنقل الـ "(DNA)" الخاصة بك إلى يد مَن تصافحه.

    ولو
    كانت العينة أصغر من المطلوب، فإنها تدخل اختبارًا آخر، وهو تفاعل إنزيم
    البوليميريز (PCR)، والذي نستطيع من خلال تطبيقه مضاعفة كمية الـ"(DNA)" في
    أي عينة، ومما وصلت إليه هذه الأبحاث المتميزة أن البصمة الوراثية لا
    تتغير من مكان لآخر في جسم الإنسان؛ فهي ثابتة بغض النظر عن نوع النسيج؛
    فالبصمة الوراثية التي في العين تجد مثيلاتها في الكبد.. والقلب.. والشعر.

    وبذلك.. دخل د."آليك جيوفريز" التاريخ، وكانت أبحاثه من أسرع الاكتشافات تطبيقًا في كثير من المجالات.

    العلم في دهاليز المحاكم

    في
    البداية.. استخدم اختبار البصمة الوراثية في مجال الطب، وفصل في دراسة
    الأمراض الجينية وعمليات زرع الأنسجة، وغيرها، ولكنه سرعان ما دخل في عالم
    "الطب الشرعي" وقفز به قفزة هائلة؛ حيث تعرف على الجثث المشوهة، وتتبع
    الأطفال المفقودين، وأخرجت المحاكم البريطانية ملفات الجرائم التي قُيِّدَت
    ضد مجهول، وفُتِحَت التحقيقات فيها من جديد، وبرَّأت البصمة الوراثية مئات
    الأشخاص من جرائم القتل والاغتصاب، وأدانت آخرين، وكانت لها الكلمة
    الفاصلة في قضايا الأنساب، وواحدة من أشهر الجرائم التي ارتبط اسمها
    بالبصمة الوراثية هي قضية د." سام شبرد" الذي أُدِين بقتل زوجته ضربًا حتى
    الموت في عام 1955 أمام محكمي أوهايو بالولايات المتحدة، وكانت هذه القضية
    هي فكرة المسلسل المشهور "الهارب" The Fugitire في عام 1984.

    في
    فترة وجيزة تحولت القضية إلى قضية رأي عام، وأُذِيعَت المحاكمة عبر
    الراديو وسُمِحَ لجميع وكالات الأنباء بالحضور، ولم يكن هناك بيت في هذه
    الولاية إلا ويطالب بالقصاص، ووسط هذا الضغط الإعلامي أُغلِقَ ملف كان يذكر
    احتمالية وجود شخص ثالث وُجِدَت آثار دمائه على سرير المجني عليها في
    أثناء مقاومته، قضي د."سام" في السجن عشر سنوات، ثم أُعِيدَت محاكمته عام
    1965، وحصل على براءته التي لم يقتنع بها الكثيرون حتى كان أغسطس عام 1993،
    حينما طلب الابن الأوحد لـ"د. سام شبرد" فتح القضية من جديد وتطبيق اختبار
    البصمة الوراثية.

    أمرت
    المحكمة في مارس 1998 بأخذ عينة من جثة "شبرد"، وأثبت الطب الشرعي أن
    الدماء التي وُجِدَت على سرير المجني عليها ليست دماء "سام شبرد"، بل دماء
    صديق العائلة، وأدانته البصمة الوراثية، وأُسدِلَ الستار على واحدة من أطول
    محاكمات التاريخ في يناير 2000 بعدما حددت البصمة الوراثية كلمتها

    اخذ
    قسط من الراحة والنوم لعدة دقائق في فترة ما بعد الظهر يساعد في تنشيط
    المخ والذاكرة كالنوم الليلي تماما.. هذا ما اكتشفه الباحثون في جامعة
    هارفارد الأمريكية
    فقد
    وجد هؤلاء أن أخذ فترة قيلولة طويلة نسبيا يحسّن أداء العاملين والموظفين
    وحتى الطلاب الذين يعانون من تعب وإرهاق وانخفاض ذهني ملحوظ مع غروب الشمس
    وانتهاء النهار
    وأوضح
    الباحثون أن القيلولة لمدة 60 - 90 دقيقة فقط وخصوصا عند الساعة الثانية
    بعد الظهر يحسّن الأداء العملي للإنسان بنفس الدرجة التي تمنحها ساعات
    النوم المريحة أثناء الليل
    وينصح
    الخبراء في مجلة " التقارير الصحية" في حال عدم رغبة الإنسان في نوم
    القيلولة أو عدم قدرته عليها تغيير المهمة أو الوظيفة التي يقوم بها لفترة
    من الوقت ثم العودة لإنهائها لأن ذلك سيساعد على إرخاء دماغه وإعادة تنشيطه
    .

    قال علماء ان خلايا شمسية رخيصة مصنوعة من البلاستيك يمكن وضعها على اي سطح قد توفر طاقة لمجموعة من الاجهزة الالكترونية المحمولة.‏

    وقال
    فريق علماء بجامعة كاليفورنيا بيركلى انهم انتجوا الجيل الاول من خلايا
    شمسية بلاستيكية يمكن يوما ما ان تحل محل الخلايا الضخمة والمرتفعة السعر
    التى تعتمد على السيليكون المستخدمة الان على نطاق واسع.‏

    وقال
    بول اليفيساتوس استاذ الكيمياء الذي قاد الدراسة ان الخلايا الشمسية
    الجديدة لا تعمل بالكفاءة المطلوبة لكن "امامنا طريق واضح لجعل تلك
    التكنولوجيا تعمل بشكل افضل كثيرا."‏



    وقال
    اليفيساتوس وفريقه فى تقرير نشر فى مجلة "ساينس" انهم انتجوا خلية شمسية
    مهجنة مصنوعة من اجزاء صغيرة للغاية منتشرة فى البلاستيك. واضافوا ان
    الخلية التى في سمك الشعرة والموضوعة بين قطبين كهربيين تنتج نحو 7 فولت.

    وقال الباحثون ان الخلايا يمكن انتاجها بسرعة اذا ما دعت الحاجة فى المعمل العادي دون حاجة الى غرف نظيفة او اماكن مفرغة.‏

    وقال
    اليفيساتوس "تتطلب الخلايا الشمسية العالية الكفاءة فى يومنا هذا عملية
    معالجة معقدة داخل غرفة نظيفة وعملية هندسية معقدة لوضع المادة شبه الموصلة
    بين شيئين ويجب ان تصنع صغيرة نسبيا لانها تنتج فى غرفة مفرغة."‏

    وقال
    جانك ديتمر الذي شارك فى الدراسة "جمال هذه العملية هو انك تستطيع وضع
    الخلايا الشمسية مباشرة على البلاستيك الذى يتميز بمرونة غير محدودة."‏

    واضاف
    ان هذه التكنولوجيا تفتح الباب امام جميع انواع التطبيقات الجديدة مثل وضع
    الخلايا الشمسية لتوفير الطاقة لاجهزة الراديو او معالجات الكمبيوتر
    الصغيرة.‏

    اظهر
    استطلاع جرى مؤخرا ان غاز الميثان وامثاله قد اصبحت طاقة متجددة ارخص سعرا
    بحيث استخدمت 84 الف عائلة صينية غاز الميثان فى التدفئة بدلا من الفحم
    والكهرباء ومحروقات اخرى.

    علم
    من معهد بحوث الطاقة التابع للجنة الدولة للتنمية والاصلاح ان الصين طورت
    سلسلة من معدات توليد الكهرباء بغاز الميثان المتولد من روث المواشى
    والدواجن والنفايات الصناعية الى جانب تشغيل قرابة 1000 مشروع كبير ومتوسط
    لغاز الميثان بنهاية عام 2000 بطاقة الانتاج 410 الاف متر مكعب من غاز
    الميثان سنويا .

    [center]وقام
    الباحثون في الدراسة الجديدة بمتابعة 383 شخصا، أظهروا فحوصات إيجابية
    لوجود دم في البراز، تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات، خضعت جميعها للحقن
    التبايني، بحيث تم إضافة 30 ملليلترا من زيت النعناع إلى الباريوم، أو حقن
    زيت النعناع مباشرة في القولون، أو حقن الأمعاء بعقار راخي للعضلات، أو دون
    إضافة أي مادة لمحلول الباريوم، ثم أخذ صور شعاعية لكل شخص، بعد القيام
    بالإجراء، وفحص وجود أية تشنجات معوية.

    ووجد
    هؤلاء الباحثون أن نسبة الأشخاص، الذين لم يصابوا بالتشنجات خلال الفحص
    كانت 38 في المائة في المجموعة، التي أضيف فيها زيت النعناع إلى الباريوم،
    و42 في المائة في المجموعة، التي حقنت بالزيت مباشرة، و38 في المائة في
    المجموعة التي حقنت بمادة راخية للعضلات.

    وقال
    الباحثون إن زيت النعناع كان فعالا في تقليل تشنجات القولون، خلال إجراءات
    التشخيص، كمرخيات العضلات تماما، بل كان أثره أقوى على الجانب الأيمن من
    القولون، مما جعله أكثر وضوحا في الصور.

    وقد
    أثبت هذا الزيت فائدته سابقا في تخفيف تشنجات القولون، عند الأشخاص
    الخاضعين لإجراءات التنظير المعوية، كما اقترحت بعض الدراسات فعالية تناول
    زيت النعناع عن طريق الفم، لتقليل التشنجات المعوية عند الأشخاص المصابين
    بمتلازم الأمعاء التهيجي، أو ما يعرف بالقولون العصبي، ومع ذلك، فلا ينصح
    المرضى الذين يعانون من حرقة المعدة بتناوله في الفم، لأنه يجعل أعراضها
    أسوأ.

    الأكزيما
    تعريف:
    هي أحد الأمراض الجلدية المزمنة غير المعدية التي يمكن التعايش معها والتخفيف من مضاعفاتها، وهي تصيب الصغار والكبار على حد سواء.

    المسببات:
    أسباب
    الاكزيما غير معروفة، ويحتمل أنها ناتجة عن تفاعل عدة عوامل ذاتية
    وخارجية، وقد تلعب الوراثة دوراً كبيراً في الاصابة بها، فاصابة أحد
    الوالدين أو كليهما تزيد من احتمال حدوثها عند الطفل مما يوحي بأن هناك
    استعداداً وراثياًُ للتحسس المفرط عندما تتوفر الظروف البيئية المؤثرة، وهي
    كثيرة ويختلف تأثيرها من حالة الى أخرى وغالباً ما يصعب تحديدها بشكل مؤكد
    وقد يتضح أحياناً بالممارسة اليومية أن الطفل يتحسس لبعض هذه المثيرات إما
    بتناولها عن طريق الفم أو التعرض لها بالملامسة المباشرة أو بالاستنشاق.

    الاعراض:
    أشهر أعراص مرض الأكزيما هي جفاف الجلد والحكة، والحكة قد تكون شديدة يتبعها احمرار وطفح جلدي (حبيبات أو تقرحات أو فقاعات).

    وسائل العلاج:
    لا
    يوجد علاج فعال للأكزيما، ولكن يمكن السيطرة على أعراضها بالعلاج المناسب،
    ويمكن التخفيف من تأثيرها على الطفل ومنع مضاعفاتها ريثما تتحسن تلقائياً
    وبالتدريج مع الوقت. ويتم ترطيب البشرة باستعمال ملطفات أو ملينات دهنية
    خاصة لا تحوي مواداً مثيرة للتحسس وأبسط هذه الملطفات هو البرافين أو
    اللانولين ، وهناك أصناف أخرى من الكريمات المرطبة مثل المويسثرل ،
    أويلاتم، فورميلا ويبوباز ونيوترادرم. وينصح بالابتعاد عن المؤثرات
    الخارجية التي تثير الحكة وتهيج الحالة مثل الملابس الصوفية، ولذا ينصح
    باستعمال الملابس القطنية. كما أن المواد الطبية والمعطرة وكذلك المطهرات
    والمنظفات القوية التي تستعمل لغسيل الملابس قد تكون أيضاً سبباً للاثارة،
    أما الصابون فينصح بعدم استعماله أثناء تهيج الحالة إذ يمكن الاستعاضة عنه
    بما يسمى بدائل الصابون مثل المويسثرل والفورملا وصابون أويلاتم.

    الكرز
    فاكهة غنية بالأملاح المعدنية مطفئة للعطش ومنشطة للكليتين. وهو من
    المصادر الطبيعية التي تمد الجسم بكميات وفيرة من البوتاسيوم والطاقة، حيث
    تحتوي الحبة الواحدة منه على أربع سعرات حرارية.
    وهناك
    نوعان من الكرز، الحامض الذي يتحمل درجة حرارة أعلى من النوع الآخر. أما
    الحلو فيظهر في أواخر شهر مايو ويستمر إلى مطلع شهر أغسطس وموسمه أطول من
    موسم الأول. وبحسب العارفين بهذه الفاكهة فإنه كلما كان ميالاً إلى اللون
    الأسود اللامع الصافي كان أكثر حلاوة. وتوجد مئات الأنواع من هذا الكرز
    الحلو وأكثرها شهرة الموجودة في أمريكا الشمالية، ويأتي كبير الحجم وحبته
    على شكل قلب وذات لون أحمر داكن.

    الاختيار والتخزن
    أحلى
    الكرز أكثره ميلاً للسواد إذا ما كان صافيًا ولامعًا. وحين يكون غير ناضج
    تكون حبته صلبة. ويلين الكرز غير الناضج ويسودّ إذا ما ترك في الغرفة
    وبدرجة حرارة معينة لكنه لن ينضج إذا ما قطف. لذلك ينصح العارفون بالكرز
    باختيار الكرز الذي لا يزال ملتصقًا بسيقانه الخضراء حيث يعيش مدة أطول.
    وعلى اعتباره يتلف بسرعة فمن الأهمية بمكان عدم غسله إلا قبل فترة وجيزة من
    التقديم. كما ينصحون بوضعه في كيس بلاستيكي مفتوح، وأن يوضع بداخله منديل
    ورقي لامتصاص الرطوبة على ألا تتجاوز مدة تخزينه في الثلاجة ثلاثة أيام.

    خصائص الكرز
    الكرز
    غني بالأملاح المعدنية مثل البوتاسيوم الذي يساعد الجسم على التخلص من
    أملاح الصوديوم الضارة بالأوردة المتصلبة. وهو ذو خاصية قلوية مما ينصح
    بعدم تناوله قبل الطعام لأنه يوقف الأحماض فيسبب عسرًا في الهضم. هذا ويفيد
    الكرز مرضى الروماتيزم إذ يساعدهم على مقاومة الالتهابات إذا ما تناولوه
    بكميات كبيرة.
    هذا
    ويحمي الكرز من أمراض القلب وضغط الدم المرتفع. ويشار هنا إلى أن في كل
    كوب من الكرز 325 ملليغرامًا من البوتاسيوم وثلاثة غرامات من الألياف.
    وتناول
    الكرز يساعد على تهدئة الجهاز العصبي وينظف الدم من السموم. لذا فهو مهم
    جدًا لمن يعاني أمراض الجهاز الهضمي والعصبي والبولي وأمراض الروماتيزم
    والعظام

    فائدة الكرز لصحة الانسان
    يكثر
    الان فى محلات الفواكه ببكين كرز ناضج يجذب انظار المشترين بلونه الاحمر
    الجميل . ويقول القدماء الصينيون: من يتناول الكرز دائما فسيصبح لون وجهه
    بلون الكرز . ربما هذا القول مبالغ فيه ولكنه يخبرنا ان الكرز مفيد فعلا
    لصحة الانسان حيث يحتوى فيتامينات مختلفة وخاصة فيتامين أ والحديد ،
    ولايتميز بفاعلية تجميل الوجه فحسب ، بل له فاعلية لعلاج الامراض كالاسهال
    وتنشيط التنفس وتخفيف اوجاع العظام والظهر والمفاصل وغيرها .

    نعرفكم اليوم بعدة طرق للعلاج بالكرز
    علاج
    امراض الفم والحنجرة – تأخذ نصف كيلوغرام من الكرز وتضعه فى قدر مع بعض
    الماء وتغليه على النار لمدة ثم تشربه كل يوم صباحا ومساء .
    علاج الحروق - تأخذ بعض الكرز وتعجنه حتى يصبح سائلا ، ثم تبلل قطعة من الشاش فيه وتضعها على مكان الحرق عدة مرات فى اليوم .
    علاج الحصبة - عندما يصاب الطفل بالحصبة يمكن ان تعطيه عصير الكرز ليشرب وذلك من اجل الوقاية من العدوى
    كشفت
    نتائج دراسة علمية حول مرض الربو عند الاطفال"أجريت في ثلاثين دولة
    أوروبية"أن الدول الأقل تأثرا بالمرض هي دول البحر الأبيض المتوسط"في حين
    تعتبر بريطانيا وهولندا وسويسرا من أكثر الدول التي تعاني من هذا
    المرض"حسبما ورد في تقرير نشرته وكالة الأنباء الأردنية "بترا".
    وتقترح
    الدراسة التي نشرتها صحيفة " لو نوفل ابسرفاتور" الفرنسية أن يختار ذوو
    الأطفال المصابين بالربو لأطفالهم عند البلوغ وظائف ومهن ليس لها تأثير
    سلبي على هذا المرض.
    ومن المهن التي يجب اجتنابها للمصابين بالربو أعمال الصباغة وتصفيف الشعر والخبازة والنجارة والأعمال المرتبطة بالصناعة الكيميائية.
    ويعتبر
    الربو المرض المزمن الأكثر انتشارا لدى الأطفال حيث ذكرت منظمة الصحة
    العالمية أن هذا المرض يصيب ما يقارب عشرة بالمائة من أطفال العالم.

    الكلية
    تشبه حبة الفاصوليا ،والكلية اليسرى أعلى من الكلية اليمنى لوجود الكبد في
    الجهة اليمنى.و وزنها ما بين 130-170 جراماً ،طولها حوالي 13 سـم وعرضها
    نصف طولها وسمكها نصف عرضها وتحتوي على 1.5 مليون من الوحدات الكلوية
    (الكُليون nephron ) .
    وظيفتها
    هي التخلص من المواد السامة وتنقية الدم، إذ أن نتيجة عملية الهضم وتمثيل
    المواد الغذائية تؤدي إلى تراكم المواد التي تسمم الجسم مثل مادة البولينا
    urea حيث تقوم الكلية بإفرازها مذابة في البول.
    الحفاظ على توازن الماء والأملاح في الجسم فإذا زاد أو نقص أحدها عن الحد المعين حدث المرض وأحياناً الموت.
    المحافظة
    على كون الدم متعادلاً بين الحموضة والقلوية ( PH= 7.4) حيث أن الكلية
    تقوم بإفراز المواد الحمضية في البول عندما تزيد هذه المواد، أو القلوية
    عندما تزيد هذه المواد وذلك لتبقي الدم متعادلا.
    كما
    ان لها وظائف هرمونية فهي تفرز هرمون الرينين Renin الذي يتحكم بمواد
    موجودة في الدم فيحولها إلى النوع النشط وذلك لزيادة ضغط الدم إذا قل.
    وتفرز مواد البروستاجلاندين التي تخفض ضغط الدم إذا زاد.
    وايضا
    تفرز مادة تحول فيتامين (د) الخامل إلى فيتامين (د) النشط الذي له أهمية
    كبرى في ترسب الكالسيوم في العظام، وعدم وجوده يسبب لين في العظام والكساح
    للمريض.
    كما أنها تفرز مادة الإريثروبيوتين Erythropoetin التي لها دور هام في تنشيط نخاع العظم ليقوم بتكوين المزيد من كريات الدم الحمراء.


    عدل سابقا من قبل الأستاذ:مباركي في الجمعة أبريل 05, 2013 11:18 pm عدل 1 مرات


    _________________
    إزرع جميلاً ولو في غيرِ موضعهِ .... فلا يضيعُ جميلٌ أينما زُرعا
    إنّ الجميلَ وإن طالَ الــزمانُ بهِ .... فليسَ يحصدهُ إلا الذي زرعا






    avatar
    أميرة لكن بأخلاقي
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    عدد المساهمات : 66
    نقاط : 104
    تاريخ التسجيل : 17/03/2013
    الموقع : algerie

    رد: هل تعلم ..................موسوعة 1000000 معلومة

    مُساهمة من طرف أميرة لكن بأخلاقي في الأربعاء مارس 20, 2013 7:41 pm

    jebt 2heur na9ra fihoum hhhh rabi ykhalik ostadna alghali Smile
    avatar
    الأستاذ:مباركي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 525
    نقاط : 1300
    تاريخ التسجيل : 05/03/2013
    العمر : 44
    الموقع : الإمتياز للتعليم

    رد: هل تعلم ..................موسوعة 1000000 معلومة

    مُساهمة من طرف الأستاذ:مباركي في الأربعاء مارس 20, 2013 10:18 pm

    السلام عليكم
    بارك الله فيك على هذا الرد يا أميرة


    _________________
    إزرع جميلاً ولو في غيرِ موضعهِ .... فلا يضيعُ جميلٌ أينما زُرعا
    إنّ الجميلَ وإن طالَ الــزمانُ بهِ .... فليسَ يحصدهُ إلا الذي زرعا






    avatar
    أميرة لكن بأخلاقي
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    عدد المساهمات : 66
    نقاط : 104
    تاريخ التسجيل : 17/03/2013
    الموقع : algerie

    رد: هل تعلم ..................موسوعة 1000000 معلومة

    مُساهمة من طرف أميرة لكن بأخلاقي في الجمعة مارس 22, 2013 11:18 am

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..وفيك بركة ...
    avatar
    Nour
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    عدد المساهمات : 73
    نقاط : 91
    تاريخ التسجيل : 09/03/2013
    العمر : 19

    رد: هل تعلم ..................موسوعة 1000000 معلومة

    مُساهمة من طرف Nour في الأحد مارس 31, 2013 6:47 pm

    السلام عليكم
    موضوع ممتع لكنه طوييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل .ساكمل قراءته ان شاء الله. study
    و شكرا لك على هذا المجهود.
    avatar
    الأستاذ:مباركي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 525
    نقاط : 1300
    تاريخ التسجيل : 05/03/2013
    العمر : 44
    الموقع : الإمتياز للتعليم

    رد: هل تعلم ..................موسوعة 1000000 معلومة

    مُساهمة من طرف الأستاذ:مباركي في الأربعاء أبريل 10, 2013 8:38 am



    _________________
    إزرع جميلاً ولو في غيرِ موضعهِ .... فلا يضيعُ جميلٌ أينما زُرعا
    إنّ الجميلَ وإن طالَ الــزمانُ بهِ .... فليسَ يحصدهُ إلا الذي زرعا







      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 9:02 pm